تصنيف:مكتبة الدعوة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
هيدر مكتبة.jpg
مكتبة الدعوة
مكتبة الموقع
كتاب: رحلة في مرج الزهور
"قصةٌ اعتقال وإبعاد 415 داعية ومُقاوم ومُجاهد وبطل"

موقع إخوان ويكي (ويكيبيديا الإخوان المسلمين)

الدكتور عصام العريان في زياره للمبعدين بمرج الزهور


مع ذكرى انطلاقة حركة المقاومة الإسلامية حماس، نحاول أن نتعرف على بعض مراحل تربية القيادة سياسيا في أوقات تحدي المحتل الصهيوني لهم، حيث كان مرج الزهور الذي اعتبره المحتل منفى لهؤلاء القادة أصبح معسكرا لتربية هؤلاء المجاهدين..

وموقع إخوان ويكي يحاول أن يتطرق لبعض الأحداث التاريخية الهامة في تاريخ حركة حماس خاصة مرحلة النفي والتي تضامن معها العالم كله.

ولقد شارك الإخوان بمصر في أكثر من وفد لزيارة المبعدين في مرج الزهور من قادة حماس وحركة الجهاد الإسلامي حيث زارهم الدكتور أحمد الملط والدكتور عصام العريان والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح وغيرهم.

أسباب الاعتقال والنفي

قام الجهاز العسكري (كتائب الشهيد عز الدين القسام) التابع لحركة حماس الإسلامية في فلسطين بعملية اختطاف جندي إسرائيلي، على إثره طالب الجهاز العسكري لحركة حماس الحكومية الإسرائيلية بإطلاق سراح معتقلين من حركة حماس وعلى رأسهم مؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين قبل الساعة التاسعة من اليوم التالي وإلا فإن كتائب القسام ستقوم بقتل الجندي الإسرائيلي ..

وفعلا في مساء اليوم التالي أعلنت كتائب عز الدين القسام عن قتل الجندي الإسرائيلي لعدم انصياع إسرائيل لمطالب الجهاز العسكري.

بعد قتل الجندي الإسرائيلي اجتمع المجلس الوزاري لحكومة الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 17/12/1992 واتخذ قراراً بإبعاد كافة قادة حركة حماس وعدد من قادة الجهاد الإسلامي.

أُعتقل الدعاة والمجاهدين من حركة حماس والجهاد، وانتظروا المعتقلون ثلاثة أيام وهم لا يعرفون شيئا في مصيرهم ، سوى أن هناك عدد من الاعتقالات غريبة طالت عناصر وقيادات حركتهم تتم منذ ثلاثة أيام ، قارب عدد من أعتقل فيها الألف شخص .

خلال هذه الأيام كانت المخابرات الإسرائيلية تعمل على قدم وساق من أجل إعداد قائمة كاملة للمعتقلين الذين سيتم إبعادهم وكانت تحركات وتنقلات المتعقلين التابعين لحركة حماس في السجون الإسرائيلية غاية في الغرابة والتعقيد يحث لم تكن الأمور اعتيادية بل كانت على دفعات، ولم يكن يعلم هؤلاء الذين يتم أخذهم بأنهم سينقلون عبر الطائرات ( الهيلوكبتر ) أو الباصات إلى منطقة واقعة على الحدود الفلسطينية المحتلة واللبنانية .

جُمع كافة الأشخاص الذين إتخذ بحقهم قرار الإبعاد وهم أربعمائة وخمسة عشر ( 415 ) شخصا كان معظمهم من حركة حماس وقلة هم الذين يتبعون لحركة الجهاد الإسلامي قرابة 40 شخصاً ، ورغم كل هذا فلم يصدق المعقتلون الـ 415 بأن إسرائيل سوف تقوم بإبعادهم حتى إلى هذه اللحظة إلى خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة.

تابع القراءة
مكتبة الموقع

صفحات تصنيف «مكتبة الدعوة»

الصفحات ٢٠٠ التالية مصنّفة بهذا التصنيف، من إجمالي ٤٠٥.

(الصفحة السابقة) (الصفحة التالية)

ا

(الصفحة السابقة) (الصفحة التالية)